حذرت وزارة الخارجية الأمريكية ، مواطنيها من السفر إلى السعودية بسبب مخاطر الصواريخ الباليستية اليمنية، وذلك في اعتراف ضمني بفشل منظومات الباتريوت.

وجاء هذا التحذير بعد ساعات قليلة من بيان للناطق الرسمي لحركة أنصار الله محمد عبدالسلام، دعا في سياقه “القوة الصاروخية إلى تطوير ترسانتها الباليستية الدفاعية لتطال العدو في عقر داره ردا على جرائمه ومجازره وحصاره الوحشي”.

كما أشار بيان الخارجية الأمريكية إلى أن “القوات اليمنية تقصف بنيران المدفعية، المدن السعودية على الحدود مع اليمن وتنفذ هجمات عبر الحدود على العسكريين السعوديين”.

وأعلن البيان حظر السفر على الموظفين الحكوميين الأمريكيين وأسرهم إلى أي منطقة تقع على بعد 50 ميلا من الحدود السعودية اليمنية، بما في ذلك مدينتي جيزان ونجران.

وتأتي هذه التحذيرات الأميركية بعد نحو أسبوعين من إطلاق القوة الصاروخية اليمنية صاروخاً باليستياً بعيد المدى من نوع “بركان-H2” على مطار الملك خالد بن عبدالعزيز في الرياض./انتهى/