يبدأ وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف يوم غد الثلاثاء جولة اوروبية تشمل فرنسا وهولندا هي الثالثة له بعد الاتفاق النووي.

ان وزير الخارجية محمد جواد ظريف سيلتقي في هذه الجولة المسؤولين في فرنسا وهولندا ويبحث معهم تطوير العلاقات الثنائية والتطورات الاقليمية ويشرح لهم اجواء ايران بعد الاتفاق النووي.
وتركز الدبلوماسية الايرانية جهودها حاليا على تنمية العلاقات الثنائية وتذليل العقبات التي تحول دون اقامة الروابط المالية والمصرفية بين ايران ودول العالم.
ومن المقرر ان يتوجه ظريف في ختام هذه الجولة الاوروبية الى العاصمة الاوزبكستانية طشقند للمشاركة في قمة منظمة شنغهاي للتعاون.
وتتمتع ايران حاليا بصفة مراقب في منظمة شنغهاي للتعاون ، ويتوقع ان يدرس مؤتمر القمة عضوية ايران في هذه المنظمة السياسية والاقتصادية المؤثرة.
وقد رحبت معظم الدول الاعضاء بمنظمة شنغهاي للتعاون بعضوية الجمهورية الاسلامية الايرانية في هذه المنظمة.
وكانت منظمة شنغهاي للتعاون قد وافقت العام الماضي على عضوية كل من الهند وباكستان.