هيئة تحرير موقع التجمع العربي والاسلامي لدعم خيار المقاومة.

في بيروت أطل سيد المقاومة والانتصارات وأعلن نصرا نوعيا في البوكمال، وعرى النظم المستعربة وجامعتهم المتحالفين حتى الثمالة مع الكيان الصهيوني، وبرأ حزب الله ولبنان من كل التهم والتجني.

في بيروت، وطهران، احتفالية نوعية بالنصر في راوة والبوكمال، واعلان على لسان السيد حسن نصرالله بان النصر مكتوب على جبهة قاسم سليماني قائد قوة القدس، الذي سارع بدوره الى تهنئة القائد الخامنئي.

في سوتشي لقاء قمة بين الاسد وبوتين والقيادة العسكرية الروسية وتبادل التهاني والامتنان والشكر.

فحلف المقاومة الممتد نهر دمه وتضحياته من بيروت، الى موسكو مرورا بدمشق وبغداد وطهران والفائض في فلسطين واليمن، في احتفاليه نصر عارمه وكأنه ظفر بحرب عالمية عظمى.

فتحرير البوكمال وراوة حدث بمنزلة الاحداث التاريخية الكبرى في بيرل هاربر، وانزال النورماندي في الحرب العالمية الثانية تكاد تكون لعب اطفال إن قورنت بما هو جار بين راوة والبوكمال… فما السر؟؟

في حلف المستعربين والمتأمركين والمتأسلمين حالة عصاب وارتجاف وصراخ يملئ الدنيا فقلوبهم تبكي وعقولهم ترتجف. … ما السر؟؟

ان يكرم سليماني ويعلن انه قاد العملية في البوكمال امر مقصود بذاته، وهو رد عملي على كل من افترض او عمل او سعى وانخرط في المؤامرة لتفتيت سورية والعراق وفصلهما بدولة” سنستان” وقطع التواصل بين بغداد وطهران الى دمشق وبيروت. وبذلك اخر مسامير المقاومة في نعش حقبة الهيمنة الامريكية الاسرائيلية السعودية على العرب والمسلمين وإنهاء كل امل لهم في تجديد مشروعهم بتقسيم المقسم او إدامة الفوضى والاحتراب، وهذا امر مقصود بذاته شكلا ومضمونا وليس فيه اي انتقاص من الجيش العربي السوري وبطولاته الاسطورية ولا ينتقص قط من الدور الروسي.

في سوتشي احتفالية نوعية مقصودة ايضا وتقول بالفم الملآن: الروسي اصبح شريكا فاعلا في الاقليم وقائدا في الحرب العالمية على الارهاب وقد حقق الحلف اهم الانتصارات الكبرى في تدمير وانهاء اخطر القوى والأدوات بصفتها اخر ما بقي في جعبة امريكا وحلفها. وقول واضح ها قد الحقنا اخر واكبر الهزائم بالمشاريع والتحالفات الامريكي في الاقليم.

ها قد راكمنا على انتصارات حلف المقاومة المقاتل والمنتصر في كل الحروب منذ اربعة عقود وانجزنا متحدين روسيا ومعها البريكس وايران ومعها فصائل المقاومة وسورية ومعها جيشها الاسطوري وشعبها الابدي وقائدها الاكثر ذكاء وحنكة وحكمة في تاريخ العرب وتاسيسا في مستقبلهم…

نصر راوة والبوكمال حدث تاريخي لن يكون عابرا في تاريخ الحروب على الشرق، وفي التاسيس للمستقبل.

والعلامة صفع ابو الغيط امين جامعة المستعربين على قفاه ورده صاغرا من بيروت…!!

مبروك للحلف العربي الايراني المقاوم ومبروك للحلف الدولي المتحول الى القوة العالمية المحورية في تقرير الجاري والمستقبل في العالم وتشكيلاته.

مبروك للبنان دمائه التي قدمت في سورية والعراق..

ومن لم يعجبه فليشرب البحر..

هذه انتصارات لابد ان توظف في لبنان وفي عموم العرب .. فلا يراهن احدا على امكانية لي ذراع المقاومة وسيدها وحزبها ودولة رئيس المجلس وفخامة رئيس الجمهورية… لبنان المقاومة شريك محوري في نصر يقرر مستقبل العرب والعالم… فعن من تتحدثون وتتهمونه بالارهاب ايها المستعربون…!!

انه عالم جديد يتشكل ولبنان المقاومة في قلبه.

كتبه: موقع خيار المقاومة