استهجنت حركه الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم الاثنين، خلو البيان الختامي الصادر عن اجتماع وزراء الخارجية بالقاهرة من أي إدانة أو ذكر للعدوان الصهيوني المتواصل ضد فلسطين، في حين تم إدانة من قاوموا الاحتلال الصهيوني ويدعمون حق الأمة في فلسطين.

واستنكرت حركة الجهاد الإسلامي في بيان صحفي، اعتبار حزب الله اللبناني (منظمه ارهابية)، وترى في هذا القرار خدمه للعدو الصهيوني، وعربوناً من أجل تطوير علاقات بعض الأنظمة العربية بالكيان الصهيوني والمسارعة في إخراجها للعلن.

وقالت حركة الجهاد الإسلامي: “إن الجامعة العربية بمثل هذه المواقف والقرارات، توفر مظلة وشرعيه لتأجيج الفتن والصراعات الطائفية والمذهبية في المنطقة، والتي لن تخدم سوى أعداء الأمة./انتهى/