كشف رئيس مؤسسة الأمام الخميني (ره) للإغاثة “برويز فتاح” عن مشروع لإنشاء منازل للمتضررين الذين فقدوا منازلهم جراء زلزال غربي ايران.

خلال زيارته لمنطقة “سربل ذهاب” غربي إيراني التي أصابها الزلزال مؤخرا وتفقده لمشروع مباني “مهر”، أكد رئيس مؤسسة الأمام الخميني (ره) للإغاثة “برويز فتاح” في حديث مع الصحفيين، على عزيمة هذه المؤسسة لإنشاء مباني مقاومة للزلزال للمتضررين، سيما المحتاجين والفقراء الذين ترعاهم هذه المؤسسة من أجل تلقي المساعدات، ممن تهدمت منازهم إثر الزلزال الاخير.

وقال وزير الطاقة الايراني السابق أن مشروع إنشاء هذه الأبنية سيتم تأمينه ماليا من خلال القروض الحكومية ومصادر الإعانة والمساعدات الشعبية.

وحول الأبينة التي قد تهدمت واجهتها تماما قال فتاح، أن ركائز هذه الأينية بقيت سالمة رغم الضربة الصاعقة التي تلقتها خلال الهزة الأرضية العنيفة، لكن الواجهة قد تهدمت ومن المحتمل أن يتم اعادة انشاء الابنية ذاتها وذلك حسب رأي الخبراء بعد تقديم دراسة فنية وافية./انتهى/.