بدأت امس حاملتا طائرات أميركيتان، تدريبات في بحر الفيلبين في خطوة استمرار التواجد الاميركي في اسيا والمحيط الهادئ.

 إن حاملتي طائرات اميركيتين بدأتا تدريبات في بحر الفيليبين اليوم متجهتين نحو مانيلا حليف واشنطن المقرب.

وقالت القيادة الامريكية في منطقة المحيط الهادئ ان حاملتي الطائرات يو اس اس جون سي ستنيس ويو اس اس رونالد ريغان، اللتان تعتبران من اكبر السفن الحربية في العالم، بدأتا تدريبات على الدفاع الجوي والاستطلاع البحري والضربات الطويلة المدى.

كما ذكرت القيادة ان العمليات هي مؤشر على استمرار التواجد الاميركي في اسيا والمحيط الهادئ مع توسيع الصين لقوتها البحرية وتشارك في بناء جزيرة كبيرة في مياه مختلف عليها.

وتعمل الفيليبين على تحسين علاقاتها الدفاعية مع الولايات المتحدة حليفتها الطويلة الامد للمساعدة على تحسين قدراتها نظرا لان جيشها يعد من اضعف جيوش اسيا. ويشارك في التدريبات العسكرية اكثر من 12 الف جندي و140 طائرة وحاملتا الطائرات.