أكد وزير خارجية قطر ​محمد بن عبد الرحمن آل ثاني​ أن “قطر لا تستبعد تحرك دول المقاطعة عسكريا ضدها”، مشيراً إلى أن “على الرغم من أن قطر تأمل في ألا يحدث ذلك، فإن قطر مستعدة جيدا ويمكنها الاعتماد على شركائها في الدفاع عنها ومنهم ​فرنسا​ و​تركيا​ و​بريطانيا​ و​الولايات المتحدة​، التي لها قاعدة في قطر”.

ولفت إلى أنه “لدينا ما يكفي من الأصدقاء من أجل منعهم من اتخاذ هذه الخطوات”، مشيراً إلى أنه “إذا كان هناك أي عدوان على قطر، ستتأثر القوات الأميركية به”، مبيناً أن “المقاطعة تؤثر بالفعل على ​التحالف الدولي​ الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم “داعش” الارهابي في ​العراق​ و​سوريا​”.

وأشار إلى أن “طائرات النقل من “طراز سي – 17” القطرية تعتبر الطائرات الرئيسية التي تقدم الدعم اللوجستي لشركاء التحالف، مثل ​الأردن​ وتركيا”، مبينا أن “حظر الطيران القطري فوق ​السعودية​ و​البحرين​ و​الإمارات​، لم يبق لقطر سوى خيار واحد لمواصلة الدعم اللوجستي لشركاء التحالف وهو التحليق فوق الأجواء الإيرانية”./انتهى/