شهدت قرية “البيضاء” بمنطقة العامرية، غرب الإسكندرية، اشتباكات عنيفة بين مسلمين وأقباط. جاء هذا على خلفية تحويل منزل أحد الأقباط إلى كنيسة بشكل مفاجئ، ودون تصريح أو ترخيص.

شهدت قرية “البيضاء” بمنطقة العامرية، غرب الإسكندرية في مصر، اشتباكات عنيفة بين مسلمين وأقباط. جاء هذا على خلفية تحويل منزل أحد الأقباط إلى كنيسة بشكل مفاجئ، ودون تصريح أو ترخيص.
وأكد شهود عيان، أنه كان هناك شروع في تحويل منزل لكنيسة، والذى رفضه مسلمو القرية؛ مما أدى إلى تصاعد الأزمة ووقوع اشتباكات.
وأسفرت الأحداث عن إصابة قبطيين عزيز نعيم، وشقيقه موسى نعيم، بجروح سطحية، وتم القبض عليه وشقيقه و4 أقباط آخرين.