كشف وزير الداخلية الايراني “عبدالرضا رحماني فضلي” عن البدء في تشييد وبناء وحدات سكنية مؤقتة للمتضررين جراء الزلزال الاخير في محافظة كرمانشاه بالجزء الحدودي في غرب البلاد، على ان يتم البدء ببناء وحدات سكنية دائمة في غضون شهر.

وأفادت برس شيعة أن وزير الداخلية اعلن في تصريح صحفي بختام اجتماع لجنة ادارة الازمة بمكتب رئاسة الجمهورية: من المقرر ان تعلن مؤسسة الاسكان لغاية الثلاثاء القادم، الموعد الدقيق لإعداد الوحدات السكنية المؤقتة.

ومضى بالقول: كما ان على مؤسسة الاسكان ايضا إعداد جميع المشاريع اللازمة للسكن الدائم في غضون شهر.

وتابع رحماني فضلي: وفقا للاتفاق بين مؤسسة الاسكان ومقر “خاتم الانبياء (ص)” للبناء والاعمار، سيتولى هذا المقر مهمة بناء الوحدات السكنية في القرى والارياف التي ضربها الزلزال.

واضاف : ان بناء الوحدات السكنية المؤقتة قد انطلق وسيأخذ منحى متسارعا خلال الايام المقبلة عبر نقل المعدات اللازمة الى المنطقة.

يشار الى ان زلزالا مدمرا ضرب محافظة كرمانشاه غرب ايران عند الحدود مع العراق بقوة 7.3 درجة على مقياس ريختر مساء الاحد الماضي ما ادى الى مصرع 436 شخصا واصابة اكثر من 10 آلاف آخرين./انتهى/