رأى الوجه الخالد في الفلسفة الايرانية عضو جمعية الحكمة والفلسفة في إيران ، غلامحسين إبراهيمي ديناني ، أن امكانية التعقل والتفكير من اهم القيم الانسانية معتبرا ان جميع الامكانيات والقدرات البشرية تعتمد بالدرجة الاولى على التعقل والفكر.

وأفادت برس شيعة أن عضو جمعية الحكمة والفلسفة في ايران ابراهيم ديناني أوضح خلال برنامج بُث على التلفزيون الإيراني مقتطفات من اشعار “مصيبت نامه” لعطار النيسابوري مبينا ان عطار قد استقى من ينبوع الاحاديث النبوية وكما اننا جئنا بختم النبوة وقد انتهت النبوة برسولنا الأعظم فاننا نكون في الصدارة والمقام الأول من حيث المعنى والكمال الانساني والباطن ونكون في اخر السلم من حيث الزمن والعصور التاريخية. 

وقال الاستاذ الجامعي ان الانسان إن ادرك المقام المعطى للبشر فلا شك سيدرك قيمته الحقيقية واذا ما سئلنا ما هو البشر سوف لا ندرك منه سوى الحياة العادية والاكل والشرب مشيرا الى ان علماء النفس يقول اشياء كثيرة حول الروح البشرية وان الفلاسفة والعلماء يدلون باراء كثيرة حول مكانة الانسان وطبيعته متسائلا ان كان البشر يختصر في الاعمال اليومية التي يقوم بها او يتجاوز الى ما هو اكبر من ذلك كقوة باطنية وروحية ملغزة.

وذكر الوجه الخالد في الفلسفة اذا كان الانسان بلغ الاكتمال الروحي والنضج الباطني هل يقول بعدها “كفى” لافتا الى ان باطن الانسان عالم غير متناهٍ وان امكانية التعقل والتفكير هي اكبر موهبة يتحلى بها البشر مضيفا ان القدرات العقلانية والمنطقية وجميع الامكانيات البشرية الاخرى تنبع من التعقل. /انتهى/