نشرت منظمة الفضاء الإيرانية إولى الصور التي التقطها الأقمار الصناعية الإستشعارية عن المناطق المصابة بالزلزال مؤخرا في إيران والعراق.

وأفادت برس شيعة أن منظمة الفضاء الإيرانية تولت مهمة معالجة الصور التي إلتقطها الاقمار الصناعية من المناطق الزلزال الأخير الذي وقع في منطقة مشتركة بين غربي إيران وشرقي العراق.

وتم تحليل الصور المعالجة وقد تم تحديد المناطق المهدمة والمخيمات وأماكن التي يتجمع بها الناس.

قريبا سيتم مقارنة القشرة الأرضية قبل وبعد حصول الهزة وسيتم محاسبة ميزان تحرك هذه القشرة.

يذكر ان المعلومات الحاصلة من صور الأقمار الصناعية الإستشعارية تساعد على التقليل من التبعات الناتجة عن الكوارث وتلعب دورا مهما في تقييم ميزان الخسائر وإيصال الإغاثة.

ز

/إنتهى/.