واصل “​الجيش السوري​ عملياته في ​ريف حماه​ الشمالي على قرية سرحا الشمالية شمال قرية سرحا الجنوبية في ​ريف حماة​ الشمالي الشرقي بعد معارك مع ​جبهة النصرة​ وذلك بعد ان سيطر على بلدة قصر العلي الواقعة على الحدود الادارية لمحافظة ادلب”.

وافادت وكالة برس شيعة الاخبارية ان “فيلق الرحمن” الارهابي دفع بمجموعاته للمشاركة في المعارك الدائرة في شرق العاصمة السورية دمشق ضد الجيش في منطقة ​حرستا​ عند ادارة المركبات دعما لأحرار الشام.

وتتواصل الاشتباكات العنيفة في ​الغوطة الشرقية​ للعاصمة دمشق لليوم الثاني على التوالي بين الجيش السوري من جهة ومسلحي حركة احرار الشام من جهة اخرى على جبهة إدارة المركبات في حرستا بالغوطة الشرقية ضمن معركة “بأنهم ظلموا” التي اطلقها الاخير أمس بالتزامن مع ​قصف مدفعي​ وصاروخي مكثف على مواقع ومحاور تحرك الارهابيين الذين لم يتمكنوا من احراز اي تقدم يذكر حيث تصدى الجيش لهم وأفشل هجومهم على الغوطة موقعا عشرات القتلى والجرحى في صفوفهم.

ويعتبر هذا الهجوم هو الأول الذي تشنه الفصائل المسلحة منذ شهر آذار الماضي بعد أن نفذت فصائل الجيش الحر هجوما ضد مناطق يسيطر عليها الجيش السوري في شمال شرق دمشق و فشلت حينها الفصائل باحراز اي تقدم على حساب الجيش.هذا وارتفع عدد القتلى الى اثنين والجرحى الى 17 جراء سقوط ​قذائف هاون​ على عدد من احياء دمشق./انتهى/