كيف ستكون الامور في البلاد العربية والاسلامية وفي العالم كله اذا احتجزت الجمهورية الاسلامية رئيسا عربيا في طهران واعلن استقالته من منصبه من العاصمة الايرانية ؟؟

كيف سيرد السياسيون واصحاب الشأن و كيف ستعلق الفضائيات والاذاعات , وماذا سيكون الموقف العسكري وغير ذلك …

لنتخيل كيف سيكون الامر !

ستكون الامور كما يلي :

  • اجتماع عاجل من رئاسة الجامعة العربية لتدارس الموقف!
  • التهديد بعمليات عسكرية ضد السفارات الايرانية في البلاد العربية والاسلامية وربما في عواصم العالم الاخرى بفضل الجاليات العربية المقيمة فيها…وقد يتم التنفيذ بحرق السفارات الايرانية في البلاد ..
  • قطع العلاقات الاقتصادية والثقافية فورا اذا لم يعود الرئيس المخطوف ..
  • الفضائيات والاذاعات ستبث اناشيدا حماسية تؤلب الجماهير على هذا العمل الجبان ..
  • الفضائيات والمنابر ستلقي الخطب الحماسية التحريضية وتبدأ بالهجوم والطعن على ايران ووصفها باقذع الاوصاف الطائفية والاستعمارية والتوسعية…الخ..
  • الشارع سيغلي غضبا فالجماهير ايضا ستخرج في مظاهرات , ( بطبيعة الحال المظاهرات ستكون مخطط لها ومدعومة من الانظمة الحاكمة كالعادة)..
  • حرق الاعلام الايرانية في العواصم العربية والاسلامية …
  • مقاطعة البضائع الايرانية وستبدع الفضائيات بعرض افلام لمواطنين يحرقون منتجات ايرانية امام محل سكناهم, ويحرقون الاعلام الايرانية كذلك ..
  • تعضيد امريكي واوروبي عالمي للتصعيد ضد الجمهورية لانها احتجزت رئيسا عربيا واجبرته على الاستقالة ويصل الامر الى التصعيد العسكري والتهديد بالقصف والاجتياح..
  • متطوعون سيهبون للخروج الى الشوارع يلوحون بالعصي والسكاكين والاسلحة الرشاشة يطالبون بعودة الرئيس المخلوع والا سيتم ذبح وقتل جميع الرعايا الايرانيين في البلاد كالطلاب والسواح والوافدين …
  • الجامعة العربية ستدفع الامم المتحدة لعقد اجتماع طارئ لحل الازمة ورد الاعتبار للرئيس المخطوف المخلوع المتعوس..الخ

كل هذه الامور وغيرها لايسع المقال لذكرها ستحدث بالتأكيد والتاريخ شاهد على ذلك , ولكن ان يتم احتجاز رئيس وزراء عربي في مملكة آل سعود وفي العاصمة الرسمية لداعش وهي مدينة الرياض فأن الامر يستحق التريث والانتظار , ويجب حمل الامر على الف محمل , والحث على المصالحة والانبطاح والصبر على العسر , وغير ذلك …

ايتها الشعوب الغافلة وايتها الجماهير النائمة , ايتها الحكومات العيية الغبية ..مالكم كيف تحكمون ..

مالكم في ضيعة سادرون؟؟

لاتلوموا الاخرين على تخلفكم ونفاقكم وانبطاحكم ..قارنوا بين الحالتين واحكموا وتدبروا ..عجبي

كتبه: مروان الغريب