قال حسين أمير عبداللهيان أن مؤامرة تقسيم دول المنقطة تضر جيمع دول العالم الإسلامي دون استثناء، مؤكدا أن الكيان الصهيوني هو المستفيد الرئيسي من هذه الأزمات الجديدة في المنطقة.

وأفادت وكالة برس شيعة أن حسين أمير عبداللهيان مساعد رئيس مجلس الشورى الاسلامي للشؤون الدولية استقبل سفير فلسطين في طهران صلاح الزواوي وبحث معه العلاقات الثنائية بين البلدين وآليات تطويرها.

وفي بداية اللقاء أكد عبدالليهان أن محاولات النظامين السعودي والبحريني التبطيع والتقارب مع الكيان الصهيوني الغاصب هو خطأ استراتيجي وانحراف عن المنهج الصحيح.

وشدد عبداللهيان على ضرورة الوقوف في وجه محاولات خلق أزمات جديدة في المنطقة، منتقدا سياسات السعودية غير البناء في المنطقة.

بدوره أشاد سفير جمهورية فلسطين المحتلة صلاح الزواوي بمواقف الجمهورية الاسلامية في دعم القضية الفلسطينية./انتهى/