بدأ القضاء الايراني بملاحقة مقاولين مسؤولين عن بناء مستشفيات كرمانشاه التي هدمت بشكل كامل إثر الزلزال الأخير دون أي مقاومة لزلزال كما كان مقرر في خطة البناء.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن أوضاع اليوم الثالث بعد الزلزال تعكس مساعي الجهات المعنية لتلافي أضرار الزلزال بأقصى الإمكانيات، حيث تمت إجراء ما يقارب 1500 عملية جراحية حتى الآن للمتضررين ونقل العدد من الجرحى إلى المستشفيات المختصة في العاصمة والمدن الأخرى.

ومن جانب آخر عملت الحكومة على تطمين الأهالي وذلك عبر إقرار تخصيص مساعدات مادية وقروض غير مسترجعة حيث منحت مساعدات تقدر بـ 5 مليون تومان لكل منزل هدم في القرى و6 مليون تومان لكل منزل في المدن إلى جانب إعطاء 12 مليون تومان كقروض غير مسترجعة، إضافة إلى تسهيلات وتعويضات أخرى.

وكذلك تتزايد الحملات الشعبية لمساعدة المتضررين من جميع شرائح المجتمع الايراني حيث قدم عدد من الفنانيين والرياضيين مساعدات مختلفة مادية وعينية لمساعدة المناطق المنكوبة وتشجيع الناس.

ومن جهة أخرى وبناءاً على شكوى وزارة الصحة فإن  القضاء الايراني بدأ بملاحقة مقاولين مسؤولين عن بناء مستشفيات كرمانشاه التي هدمت بشكل كامل إثر الزلزال الأخير دون اي مقاومة لزلزال كما كان مقرر في خطة البناء، حيث تم القبض على المقاولين.  /انتهى/