قُتل ثمانية نازحين سوريين بينهم اربعة اطفال بعد منتصف ليل السبت، جراء اطلاق جنود اتراك النار عليهم اثناء محاولتهم عبور الحدود باتجاه تركيا شمال غرب سوريا، وفق ما افاد المرصد السوري المعارض الأحد.

وقال مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن لوكالة الصحافة الفرنسية “قتل ثمانية نازحين سوريين، اثناء محاولتهم عبور الحدود السورية التركية في قرية خربة الجوز في ريف جسر الشغور الشمالي” في محافظة ادلب في شمال غرب البلاد.
واشار عبد الرحمن الى أن “القتلى، وستة منهم من عائلة واحدة، نازحون من مناطق سيطرة تنظيم داعش في شمال مدينة منبج في ريف حلب الشمالي الشرقي”.
من جانبه ادان ما يُسمى الائتلاف السوري المعارض، المدعوم من تركيا ومقره اسطنبول، حادثة اطلاق النار، مشيرا الى “سقوط 11 مواطنا سوريا”، ودعا انقرة الى فتح تحقيق فوري.
واسفرت حادثة اطلاق النار عن اصابة ثمانية نازحين آخرين بجروح، بينهم حالات خطرة، وفق عبد الرحمن.
ونفت انقرة مرات عدة تقارير لمنظمة هيومان رايتس وواتش تتهم حرس الحدود التركي باطلاق النار على السوريين الفارين من المعارك في بلادهم والراغبين بالوصول الى الاراضي التركية.
هذا ووثق المرصد السوري “مقتل 60 مدنيا جراء إطلاق النار عليهم من قبل حرس الحدود التركي في محافظات الحسكة، وحلب، والرقة، وادلب” منذ الأول من كانون الثاني