عقب حدوث زلزال مدمر ضرب عدة محافظات ايرانية غرب البلاد، أعربت دول عدة عن تعازيها للشعب الايراني وتضامنها معه.

وافادت وكالة برس شيعة الاخبارية ان بابا الكنيسة الكاثوليكية رئيس دولة الفاتيكان وجه برقية تعزية الى ايران بضحايا زلزال كرمانشاه الذي اودى بحياة 530 شخصا وجرح 7460 معبراً عن الحزن الشديد الذي ألمّ به لدى تلقيه هذا النبأ، مؤكداً على تعاطفه مع جميع ضحايا الزلزال وأقربائهم.

وبدوره ابرق رئيس تركمانستان قربان قولي بردي محمدوف الى رئيس الجمهورية حسن روحاني معزياً ايران شعباً وحكومةً بضحايا الزلزال الذي ضرب غرب البلاد.

واعرب محمدوف عن تعاطفه مع ذوي الضحايا متمنياً الشفاء العاجل لمصابي الزلزال واعلن استعداد تركمانستان لارسال المساعدات الانسانية الى ايران.

كما ان رئيس الوزراء الإسباني، ماريانو راخوي ابدى تضامنه مع ضحايا الزلزال في ايران معزيا الشعب الايراني بهذا الحادث الرهيب.

وجاء في برقية راخوي: “اريد ان اقدم أحر التعازي والمواساة الخالصة باسم الشعب الاسباني واعرب ان تضامننا مع الشعب الايراني بحادث الزلزال المدمر الدي اودى بحياة المئات وخلف خسائر مادية كبيرة في ايران”.

واعربت الخارجية الهولندية عن تعاطفها مع مصابي وضحايا الزلزال الذي ضرب ايران والعراق وذلك خلال تغريدة نشرها وزير خارجية هولندا على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي تويتر./انتهى/