وجه وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف رسالة الى أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيروش حول الشأن اليمني.

وأفادت وكالة برس شيعة أن رسالة ظريف تضمنت التأكيد على أن ما يتعرض له الشعب البحريني هو جراء اعتداء واستهداف المدنيين والمحاصرة الشاملة التي يتعرض له الشعب اليمني، موضحا أن هذه الظروف أدت الى شيوع الأبئة وانتشار القحط والجفاف في اليمن.

وأضاف ظريف أن نيران هذه الحرب الذي تمر في عامها الثالث مازالت مشتعلة حتى الأن ولا يعرف له موعد ينهي معاناة اليمنيين الأبرياء.

ونوه وزير خارجية ايران في رسالته الى أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيروش الى أن العنف الذي يمارس في اليمن والتدمير الذي يتعرض له جعلت الحياة غير طبيعة، مشبها الحياة في اليمن في ظل العدوان السعودي بـ  ” جهنم” التي لا تطاق.

واكد محمد جواد ظريف الى أن نتيجة الحرب على اليمن التي بات أصحابها في مستنقع لا يعرفوا كيفية الخروج منه ما هي الى اقتطاف ارواح الآف اليمنيين الأبرياء وتدمير البنية التحتية والمؤسسات المدنية وغير اللعسكرية كالمستشفيات والمدارس والطرق والصنائع ومحطات الكهرباء.

وطالب ظريف المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته في انهاء هذه الحرب ” الحمقاء” وأن يعيد السلام والاستقرار الى اليمن وتبادر في ايصال المساعدات الانسانية الى المتضررين من هذه الحرب./انتهى/