رفضت وزارة الخارجية المصرية، بيان قطر الذي استنكر الحكم الصادر بحق محمد مرسي وآخرين، واعتبرت أن صدور مثل هذه البيانات ليس مستغربا ممن كرس جهده لمعاداة مصر.

وقال المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، اليوم الأحد في أول تعقيب للخارجية على البيان الصادر عن وزارة الخارجية القطرية أمس السبت، : إن صدور مثل تلك البيانات ليس مستغربا ممن كرس الموارد والجهود على مدى السنوات الماضية لتجنيد أبواقه الإعلامية لمعاداة الشعب المصري ودولته ومؤسساته.

وأضاف أن القضاء المصري لا يضره إطلاقا مثل تلك الادعاءات والتي تكشف عن نوايا من يبوح بها، وجهله بتاريخ ونزاهة ومهنية القضاء المصري الذي يمتد تاريخه لعقود طويلة، مؤكدا أن التاريخ والشعب المصري لن ينسى من أساء اليه.

وكانت الخارجية القطرية أعربت عن استنكارها ورفضها الكامل للزج باسم دولة قطر في الحكم الذي أصدرته محكمة جنايات القاهرة، في القضية المعروفة إعلاميا باسم التخابر مع قطر.