صرح العضو في الهيئة الرئاسية لخطوط سكك الحديد الايرانية عن عزم كل من إيران وتركيا لإرتقاء نسبة التبادل التجاري عبر سكك الحديد لمليون طن سنويا في العام القادم، مشيرا إلى إزدياد نسبة هذه التبادلات إلى 54 في المئة حتى هذه اللحظة بالنسبة للعام الماضي.

صرح احد المدراء في السكة الحديدية الإيرانية “حسين عاشوري” لمراسل وكالة برس شيعة الاخبارية، أنه حسب ما تم الإتفاق عليها خلال الإجتماع الذي أقيم في اليومين الماضين بين مديري السكة الحديدية في كل من إيران وتركيا، سيرتفع حجم التبادل التجاري عن طريق خطوط سكك الحديد بين البلدين إلى مليون طن سنويا، ذلك ما يستدعي إلى تخفيض نسبة التعريفات الخاصة بنقل البضائع عبر سكك الحديد في عام 2018، وسيتم بحث هذا الموضوع عبر إجتماع سيعقد في الشهر القادم في انقرا.

وقال عاشوري أن نمط التبادل التجاري عبر سكك الحديد بين إيران وتركيا كان متزايدا، إذ تم تحويل 424 الف طن من البضائع عن طريق سكك الحديد بين إيران وتركيا خلال العام الجاري ويعد ذلك نموا بنسبة 54 في المئة بالنسبة للعام الماضي.

وأشار عاشوري إلى توصل المدراء الإيرانيون والأتراك في قطاع سكة الحديد، إلى صيغة تفاهم حول نقل البضائع من دول آسيا الوسطى إلى تركيا عبر خطوط سكك الحديد الايرانية، قائلا أن التوقيع النهائي على هذا الإتفاق سيتم خلال إجتماع سيعقد قريبا في أنقرة بحضور مسؤولي سكك الحديد لكل من إيران و تركيا وتركمانستان واوزبكستان وطاجيكستان./انتهى/