صرح المدير العام لمكتب الابتكار ودعم الإستثمار لدى وزارة الإتصالات الإيرانية “حميد احمديان” عن إستعداد 15 شركة أجنبية للإستثمار في مجال تقنية المعلومات والاتصالات في إيران.

كشف المدير العام لمكتب الابتكار ودعم الإستثمار لدى وزارة الإتصالات الإيرانية “حميد احمديان” لمراسل وكالة برس شيعة الاخبارية ، عن تدشين المرحلة الثانية من مشروع “ممر تكنولوجيا المعلومات والإتصالات” ، معتبرا هذا المشروع  هو احدى أهم المشاريع ذات الأولوية ضمن مشاريع الإقتصاد المقاوم قائلا: في هذه المرحلة تم تحديد ورصد الشركات المستثمرة دوليا في المجالات المعنية وبعد المضي ببعض المحادثات، تم الإتفاق مع 15 شركة، إذ أعلنت عن إستعدادها للإستثمار في إيران.

وأضاف أحمديان أن المحادثات مع المستثمرين كانت في ثلاثة مجالات وهي؛ السلامة والأمن الالكتروني، اللوجستية وإنترنت الاشياء، وذلك حسب ما تحتاجه الاسواق في إيران، مشيرا إلى أن دخول الجهات المستثمرة إلى ايران، يساعد على إرتقاء نسبة مشاركة الشركات العالمية المقتدرة في المجالات المذكورة في إيران وذلك يتيح لنا أن نخطوا خطوة خارج الحدود، كما لم نفعل سابقا ويساعد على تحفيز المزيد من الشركات الأجنبية للاستثمار في ايران.

وأكد أحمديان، أن بموازات ذلك علينا أن نحث المنتجين في داخل إيران، على تسويق منتجاتهم في الدول الاخرى وذلك يحتاج إلى تحديد مجالات العمل وأيجاد الاقطاب التقنية لكل من المجالات.

وأضاف أن من المخططات التي يتضمنها مشروع ممر الـ ICT هو الزج بالجامعات والمعاهد العلمية لتوسيع نشاطاتها كي تتلائم مع ماتحتاجه الأسواق في إيران.

وأشار المدير العام لمكتب الابتكار ودعم الإستثمار لدى وزارة الإتصالات ألى أن المرحلة الاولى لمشروع ممر الـ ICT قد تضمنت إنشاء هيكل الاساس والبنى اللازمة للمشروع والمرحلة الثانية التي نمضي بها حاليا، تتضمن تعيين المجالات وكيفية مشاركة الجهات الاجنبية، مردفا أن الهدف الاساسي لمثل هذه المشروع هو الحصول على حصص دولية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. /أنتهى/.