اختتم وزير الخارجية الايرانية “محمد جواد ظريف” زيارته الى اوزبكستان متوجها الى طهران بعد مشاركته في المؤتمر الدولي للامن والتنمية المستديمة في اسيا الوسطى الذي افتتح يوم أمس الجمعة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن وزير الخارجية الايراني توجه الى طهران بعد زيارته الى سمرقند حيث أجرى محادثات مع كبار المسؤولين في اوزبكستان كما شارك في المؤتمر الدولي للامن والتنمية المستديمة في اسيا الوسطى الذي افتتح اليوم الجمعة.

يذكر أن ظريف بحث مع الرئيس الاوزبكي في اللقاء الذي جمعه معه سبل تطوير العلاقات الثنائية خاصة التعاون العلمي والاقتصادي.

ومن المحاور التي بحثها التعاون في مجالات الطاقة والترانزيت والممر الرباعي والترحيب بتشكيل المجموعة الثلاثية للتعاون السككي بين ايران واوزبكستان وافغانستان ومكافحة الارهاب./انتهى/