أدانت وزارة الخارجية الفنزويلية، “العقوبات” الأخيرة التي أعلنتها وزارة الخزانة الأميركية الخميس.

وكتب وزير الخارجية الفنزويلي، خورخى ارياس اليوم الجمعة على تويتر: “هذه الأعمال تشكل جزءا من الحملة العدائية المنظمة من قبل الحكومة الأميركية ضد فنزويلا، وتريد مرة اخرى خلق زعزعة الاستقرار والعنف في بلادنا”.

وأعلنت وزارة الخزانة الأميركية، أمس الخميس، عن توسيع قائمة “العقوبات” ضد فنزويلا، لتشمل 9 أشخاص، بينهم مسؤولين كبار.

والجدير بالذكر، أن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، كان قد صرح، في وقت سابق، بأن الولايات المتحدة تنظر في كافة الخيارات بشأن فنزويلا، بما في ذلك “الخيار العسكري”/انتهى/