ذكرت مصادر لبنانية لـ “الميادين” أن لبنان طلب وساطة فرنسا للكشف عن مصير رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري.

وذكرت المصادر لـ “الميادين” أننا ننتظر زيارة الرئيس الفرنسي إلى أبو ظبي لاستبيان مصير الحريري.

وأضافت: الرئيس عون سيستكمل مشاوراته مع السفراء ولبنان سيعلن مطلبه الواضح باستعادة الحريري الأسبوع المقبل.

وأبلغ مسؤول لبناني كبير وكالة “رويترز” أن “لبنان يتجه إلى الطلب من دول أجنبية وعربية الضغط على السعودية لفك احتجاز الرئيس سعد الحريري”، مؤكدًا أن السلطات اللبنانية تعتقد أن الحريري محتجز في السعودية ، معتبراً ذلك انتهاك واضح لسيادة لبنان الوطنية./انتهى/