أشاد إسحاق جهانغيري النائب الاول للرئيس الايراني باستباب الامن في العراق عبر جهود الشعب والحكومة والقوات المسلحة مؤكدا خلال مشاركته بمسيرة الاربعينية أن مسيرة إحياء اربعينية الامام الحسين (ع) بالعراق، أصبحت رمزا من رموز العالم الاسلامي.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن  إسحاق جهانغيري النائب الاول للرئيس الايراني أكد خلال مشاركته بمسيرة الاربعينية وذلك في اطار زيارته للعراق الخميس، أن المسيرة ترمز ايضا لمقارعة الظلم ودعم المظلومين وتعكس للعالم الوجه السمح والمسالم والرحيم للاسلام.

وأوضح جهانغيري أن زيارته تستهدف المشاركة بهذه المناسبة الدينية ومن جهة اخرى لتقديم الشكر للعراق حكومة وشعبا على استضافة ملايين زوار الامام الحسين (ع).

وأهاب النائب الاول بضيافة العراقيين وحكومتهم سيما تقديم كافة الخدمات للزائرين بمسير النجف – كربلاء، مبيّنا أن عدد الايرانيين الذين عبروا الحدود نحو العراق للمشاركة بالمراسم تخطى 2 مليون مواطن بالاضافة الى عبور مواطني دول أخرى من ايران.

ولفت جهانغيري باستباب الامن في العراق عبر جهود الشعب والحكومة والقوات المسلحة، مؤكدا أن العراق استعاد كامل سيادته بعد اجتثاث المجموعات التكفيرية.