صرح السفير العراقي في طهران راجح الموسوي أن تأشيرات الزوار الايرانيين ستلغى عند القضاء الكامل على داعش وزال خطر الإرهابيين.

وأفادت وكالة برس شيعة نقلاً عن الإذاعة والتلفزيون الايراني أن السفير العراقي في طهران راجح الموسوي وصف المشاركة المليونية في مسيرة الأربعين الحسيني بالمعجزة، مصرحاً أن 20 مليون زائر اجتمعوا في مدينة كربلاء في أجواء أمنية جيدة يعكس قدرة وسمو المعتقدات الاسلامية لكل العالم.

وأشار السفير العراقي في طهران إلى أن مشاركة الزوار الايرانيين تزداد سنوياً وتصل إلى عشرات الملايين، مصرحاً بأن  تأشيرات الزوار الايرانيين ستلغى عند القضاء الكامل على داعش وزال خطر الإرهابيين.

وأثنى الموسوي على التعاون المشترك الايراني العراقي لإقامة مراسم الاربعين، مؤكداً أن استمرار هذا التعاون يحفظ سلامة الزوار ويعيدهم سالمين إلى ديارهم. /انتهى/.