اعتبر سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم في منظمة الامم المتحدة غلام علي خوشرو ان الاتهامات السعودية ضد ايران عارية عن الصحة مطالباً المجتمع الدولي بممارسة الضغط على السعودية لوقف التصعيد واستخدام لغة التهديد.

وأفادت وكالة برس شيعة ان طهران وفي الرسالة بعثها غلام علي خوشرو الى مجلس الأمن رفضت الاتهامات السعودية بإرسال الصواريخ إلى اليمن معتبرة ان هذه الادعاءات من شأنها أن تؤدي إلى مزيد من زعزعة الأمن ونشر الفوضى في المنطقة.

ودعت الرسالة السعودية إلى التوقف عن لغة التهديد والكف عن استخدام لغة القوة، وضبط النفس وتحكيم العقل بدلا من التهديد والتحريض، كما دعت الأمم المتحدة إلى إلزام الرياض بمراعاة الحقوق الدولية ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة.

وقال ممثل إيران في الأمم المتحدة، غلام علي خوشرو، في الرسالة إن طهران تدين الاتهامات السعودية لها وتعتبر أنه لا أساس لها من الصحة.

واعتبرت الرسالة تلك التصريحات بالهدامة والاستفزازية وأنها تشكل انتهاكا صارخا للمادتين 2 و4 من ميثاق الأمم المتحدة، مضيفة أنها بمثابة تهديد باستخدام القوة من قبل الرياض ضد طهران.

وأضافت طهران في رسالتها أن التصريحات السعودية تهدف إلى حرف أنظار الرأي العام العالمي عن “العدوان السعودي على اليمن”./انتهى/