كشف المدير العام للشركة الوطنية الإيرانية لتكرير وتوزيع النفط “على رضا صادق آبادي” ان الشركة تنتظر تغييرا في اجهزة المصفاة لتتمكن من انتاج وقود “يورو 4”.

وصرح المدير العام للشركة الوطنية الإيرانية لتكرير وتوزيع النفط “علي رضا صادق آبادي” لمراسل وكالة برس شيعة أن المصفاة الأولى لهذه الشركة حاليا يترقب للحصول على أحدى المعدات من أجل الإستبدال، لترتقي إلى إنتاج نوع “يورو 4” لوقود السيارات.

وحول المصفاتين الآخرين التين من المقرر أن يتم إنشاءهما، قال صادق آبادي أنه قريبا سيتم تشغ يل هاتين المصفاتين وحينها سيتم الإعلان عن ذلك.

الجدير بالذكر أنه مع الإقتراب إلى موسم برودة الجو، ستزداد نسبة التلوث وأن معظم هذا التلوث يعود لنوعية وجودة الوقود المستعمل للسيارات، ذلك ما يزيد من أهمية التركيز على ضرورة التطور في انتاج وقود السيارات سيما في المدن الكبرى التي يتواجد فيها الملايين من السيارات.

وحاليا تبلغ نسبة استيراد وقود “يورو 4″، 12 مليون لتراً يوميا وهذه النسبة ليست بالقليلة. هذا في حين أن مصفاة “ستارة خليج فارس” (المصفاة الأولى للشركة الوطنية الإيرانية لتكرير وتوزيع النفط) العملاقة التي تحولت الى موضوعا ساخناً لدى وسائل الإعلام في الفترة الأخيرة بسبب تغيير إدارته، تمتلك القدرة على انتاج 12 مليون لتر من وقود “يورو 4” يوميا./انتهى/