أدان تجمّع علماء جبل عامل القرار القضائيّ الذي اتّخذته السلطات البحرينيّة بهدف تعليق عمل جمعيّة الوفاق، بالإضافة الى حلّ جمعيّتي التوعية والرسالة الإسلاميّتين، واصفًا إيّاه بالقرار الجائر.

 أدان تجمّع علماء جبل عامل القرار القضائيّ الذي اتّخذته السلطات البحرينيّة بهدف تعليق عمل جمعيّة الوفاق، بالإضافة الى حلّ جمعيّتي التوعية والرسالة الإسلاميّتين، واصفًا إيّاه بالقرار الجائر.
التجمّع ندّد بالإجراءات القمعيّة المتتالية التي يتباهى بها النظام البحرينيّ بحقّ المعارضة السلميّة، بدءًا بتغليظ حكم سجن الشيخ علي سلمان، وانتهاءً بالقرار الأخير بحلّ الجمعيّات الدينيّة وإغلاق جمعيّة الوفاق، مشيرًا إلى أنّ هذه القرارات اعتداء صريح على حقوق الشعب البحرينيّ الأعزل وحريّاته التي تكفلها القوانين الدوليّة.
وشدّد تجمّع علماء جبل عامل على سلميّة عمل الجمعيّات التي يشملها قرار التعليق والحلّ، مناشدًا المجتمع الدوليّ للتحرك في سبيل استرجاع حقوق الشعب البحرينيّ المسلوبة، من سلطاتٍ لا تتوانى عن ارتكاب الجرائم تلوَ الأخرى في سبيل خنق الحراك الشعبيّ السلميّ وقمع البحرينيّين- وفق تعبيره.