أجرى الرئيس حسن روحاني اتصالا هاتفيا بنظيره اللبناني ميشال عون وأكد له موقف ايران الداعم للاستقرار والأمن في لبنان والمنطقة عموما.

وأفادت وكالة برس شيعة أن الرئيس الايراني حسن روحاني و خلال الاتصال الهاتفي بالرئيس اللبناني العماد ميشال عون قال ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تدعو دوما الى ارساء دعائم السلام والاستقرار في دول المنطقة ومنها لبنان .

واوضح روحاني ان الشعب اللبناني بكل فصائله السياسية وممثليه الدينيين وطوائفه تمكن بوحدته وتلاحمه من اجتياز العقبات الكبيرة وقال لاشك ان الشعب اللبناني العملاق اليوم ايضا سيتمكن بدرايته من اجتياز هذه الفتنة الجديدة على احسن وجه ولن يسمح بتحول لبنان الى ساحة لصراع القوى الاجنبية وبعودة نشاط الارهابيين من جديد .

واشار الى تصريحات الرئيس اللبناني الداعية الى الهدوء والاستقرار في لبنان ويقظة الشعب ازاء الاحداث الجديدة وخاطب عون بالقول لاشك ان  ادارتكم ودرايتكم وتجاربكم القيمة ويقظة الشعب والجيش اللبناني سيقود الى ارساء الاستقرار في البلاد على احسن وجه .

بدوره دعا عون الى تطوير وتعزيز العلاقات بين طهران وبيروت في المجالات ذات الاهتمام المشترك .

واشار عون الى التطورات الاخيرة واستقالة رئيس الوزراء سعد الحريري وقال ان الاستقرار والهدوء يسود الوضع الراهن في لبنان رغم الصعوبات وان الشعب يقظ ازاء هذه التطورات بشكل كامل .

وتابع انه وبرغم بعض الاصوات الخافتة جدا التي تريد الفتنة للبلاد فان لبنان واللبنانيين يواصلون نشاطهم بهدوء .

واعرب عون عن امله في ان يقتنص الفرصة المناسبة ليقوم بزيارة رسمية لطهرن ./انتهى/