استبعد النائب السابق في مجلس الشورى الإسلامي اسماعيل كوثري أن يلتزم الأمريكيون بكامل التزاماتهم التي تعهدوا بها أثناء توقيع الإتفاق النووي، معتبرا أن تصرفاتهم الأخيرة توحي بأنهم ينوون نقض هذا الإتفاق والتملص من تعهداتهم القانونية.

أن البرلماني الإيراني السابق اسماعيل كوثري قال أن قائد الثورة الإسلامية قد أكد أكثر من مرة أنه لا يمكن الوثوق بالأمريكيين ويجب أخذ الحيطة والحذر أثناء التفاوض معهم.

وأضاف كوثري أن السياسات الأمريكية وأفعالهم تجاه الجمهورية الإسلامية لم تتغير عن حالها قبل الإتفاق النووي وأن الجميع بدأ يدرك حكمة قائد الثورة الإسلامية وصوابية توجيهاته.

وأكد اسماعيل كوثري أن إيران ستبذل قصارى جهدها لإرغام الأمريكان على الإلتزام بتعهداتهم القانونية كما أن الحكومة ستسعى لجعل المواطن يشعر بالتحسن الإقتصادي بعد الإتفاق النووي ورفع العقوبات.

وختاما قال النائب السابق اسماعيل كوثري أنه متشائم إزاء التزام الأمريكيين بالتعهدات الدولية التي وقعوا عليها معتقدا أنهم لو كانوا جادين في هذا المجال لما تعللوا بكل هذه الذرائع والحجج الواهية.