هنأ المتحدث باسم وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية حسين جابري انصاري ، الحكومة والشعب العراقي بتحرير الفلوجة من الارهابيين الدواعش.

ان المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية اعرب في بيان عن أمله في أن يحقق العراق مزيدا من الانتصارات في المواجهة الشاملة مع الارهاب والتطرف في ظل الوحدة الوطنية وتضامن الجماعات والتيارات السياسية والاجتماعية في البلاد.
جدير بالذكر ان القوات الامنية العراقية والحشد الشعبي تمكنوا يوم أمس الجمعة من تحرير مدينة الفلوجة الاستراتيجية من براثن عصابات داعش الارهابية.
وستكون مدينة الموصل مركز محافظة نينوى التي استولى عليها تنظيم داعش التكفيري ، الهدف المقبل للقوات الامنية العراقية.