علق المتحدث الرسمي بإسم وزارة الخارجية الايراني “بهرام قاسمي” ، اليوم الاحد ، على العمليات الارهابية الاخيرة في دير الزور مؤكدا ان تنظيم داعش الارهابي يلفظ آخر أنفاسه بفضل المقاومة ووحدة الشعب السوري وقيادته.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن المتحدث الرسمي بإسم وزارة الخارجية الايراني أعرب عن تعاطفه ومؤاساته لسوريا حكومة وشعبا جراء انفجار سيارة مفخخة استهدفت تجمعا للنازحين في ضواحي مدينة دير الزور  حيث لقي 100 شخص على الأقل مصرعهم وأصيب العشرات.

واضاف “ان هذه الاعمال اللاإنسانية والوحشية التي تقوم بها تنظيم داعش الارهابي هي مؤشر واضح على اليأس والفشل الذي غطى هذه المجموعة مبينا ان هذا التنظيم يلفظ آخر أنفاسه بفضل المقاومة ووحدة الشعب السوري وقيادته. /انتهى/