اعلن وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي، اليوم السبت، عن بدء عملية تحرير ناحية القيارة، فيما اكد المستشار العسكري للوزارة محمد العسكري ان هذه الناحية تعتبر اهم قاعد ادارية وجوية لتامين القطعات التي ستندفع باتجاه الموصل.

وقال العسكري في حديث لـ السومرية نيوز، ان “وزير الدفاع اعلن فجر اليوم، بدء عملية تحرير ناحية القيارة من سيطرة تنظيم داعش”، مبينا ان “العملية تشارك بها الفرقة المدرعة التاسعة في الجيش وافواج من جهاز مكافحة الارهاب، بالاضافة الى طيران التحالف الدولي والتابع للجيش والقوة الجوية العراقية”.

واضاف العسكري ان “تلك القوات بدات بالتقدم من شمال صلاح الدين باتجاه الاهداف المرسومة لها في الناحية”، مشيرا الى ان “القيارة تعتبر اهم قاعد ادارية وجوية واستراتيجية لتامين القطعات التي ستندفع باتجاه الموصل”.

وكان وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي، قد أكد في (12 حزيران 2016)، أن القطعات العسكرية التي توجهت الى نينوى لتحريرها من تنظيم “داعش” الارهابي لا تؤثر على معركة الفلوجة، وفيما اشار الى أن القوات العراقية هي من ستشارك بتحرير المحافظة فقط، شدد اننا بصدد فتح اكثر من جبهة مع تنظيم داعش وسنباغتهم بمحاور وتوقيتات غير متوقعة.