أكد رئيس مؤسسة الطاقة النووية الايرانية “على اكبر صالحي” على أنه وفي ضل مواقف الإدارة الأمريكية العدائية آمانو يحمل على عاتقه مسئولية كبيرة معتبرا ان المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يسعى لاطلاع المجتمع الدولي على التزام إيران بالإتفاق النووي.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية، أن رئيس مؤسسة الطاقة النووية الايرانية “على اكبر صالحي” قال خلال حديث للتلفزيون الايراني أن رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية “يوكيا آمانو” يحمل على عاتقه مسئولية كبيرة سيما في هذه الفترة الخاصة التي تحاول الولايات المتحدة اتهام إيران بعدم التزامها بالإتفاق النووي، معتبراً أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية هي الجهة الوحيدة التي يمكنها تقييم مدى التزام ايران بالاتفاق النووي من عدمه.

وأضاف صالحي أن زيارة آمانو لطهران جاءت بطلب من آمانو ليجري المحادثات اللازمة في خصوص مواقف الإدارة الأمريكية مع الجانب الايراني، سعيا منه لاطلاع المجتمع الدولي على إلتزام إيران بالإتفاق النووي، مشيرا إلى المحادثات التي سبق وإجراها آمانو مع الدول الاوروبية، بينها فرنسا حيث تم التأكيد على أن باريس تسعى للحفاظ على الإتفاق النووي والمضي فيه.