في أول رد فعل لـ”حزب الله” اللبناني على استقالة سعد الحريري من منصب رئيس وزراء لبنان، أعلن عضو المجلس المركزي للحزب، نبيل قاووق، أن السعودية تسعى لإغراق بلاده في الفتنة.

وقال قاووق، في كلمة ألقاها اليوم السبت في ذكرى أسبوع الشهيد عباس عيسى في بلدة عنقون بقضاء صيدا، إن “مملكة الخير تستهدف الاستقرار ولا تريد الخير وتسعى لإغراق لبنان بالفتنة”.

وأضاف قاووق، حسب ما نقلته قناة “المنار” التابعة لـ”حزب الله”: “النظام السعودي يريد تغيير موقع وهوية ودور لبنان في المقاومة، ليكون جزءا من المحور السعودي الذي يطبع مع إسرائيل، ويعتدي على اليمن والبحرين وسوريا”.

وتابع القيادي أن “السعودية، بإعلانها استهداف المقاومة، تورط نفسها بقضية أكبر منها، وما عجزت عنه أمريكا وإسرائيل فالسعودية عنه أعجز”، مضيفا: “حمى الله لبنان من شر المغامرات السعودية غير المحسوبة”.

وكان الحريري قد أعلن، في وقت سابق من اليوم، في خطوة غير متوقعة اتخذها خلال زيارته إلى السعودية، عن استقالته من رئاسة الحكومة اللبنانية.

وهاجم الحريري، في كلمة متلفزة ألقاها من الرياض وبثتها قناة “العربية”، كلا من إيران و”حزب الله” بعنف، معتبرا أن الأجواء الحالية في لبنان تشبه تلك التي سبقت اغتيال والده، رفيق الحريري./انتهى/