حذر رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام آية الله هاشمي شاهرودي العراقيين من خطر تغلل ونفوذ بعض الدول بين صفوف الشعب العراقي ومجلس الأعلى الإسلامي.

وأفادت برس شيعة أن آية الله هاشمي شاهرودي التقى برئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي الشيخ همام حمودي وبحث معه العلاقات الثنائية بين البلدين وآليات تطويرها وتنميتها في كافة السبل المجالات.

وفي مستهل اللقاء هنأ آية الله شاهرودي الشيخ همام حمودي على اختياره رئيسا لمجلس الاعلى الاسلامي العراقي، معربا عغن أمله في أن تشهد العلاقات بين العراق والعراق أثناء تولي الحمودي لمنصب رئاسة المجلس الاعلى الاسلامي العراقي تطورا أكثر من السابق وذلك في كافة المجالات والقطاعات.

وعلى صعيد آخر حذر آية الله هاشمي شاهرودي العراق من خطر النفوذ وتغلل بعض الدول التي تسعى للتأثير على الساحة الشعبية العراقية وكذلك التأثير على مجلس الاعلى الاسلامي العراقي.

وفي اشارة منه الى الأدوار السابقة التي قام بها مجلس الاعلى الاسلامي العراقي، مؤكدا ان المجلس لعب دورا كبيرا في نجاح وانتصار العراقيين بعد سقوط نظام صدام، متمنيا أن يطبق ويحي المجلس الاسلام في كافة شؤون العراقيين وحياتهم اليومية.

بدوره وصف الشيخ همام حمودي العلاقات العراقية الايرانية بالوطيدة والبناءة، مؤكدا ان هذا النوع من التعاون ساهم في التخلص من الكثير من المشاكل في العراق.

وهنأ الانتصارات الاخيرة التي تحققت على حساب الارهابيين والتكفيريين ولصالح محور المقاومة، مشيرا الى أن سوف نسمع في المستقبل القريب خبر انتصار العراق وسوريا بشكل كامل على الارهابيين وليتم التخلص من داعش الارهابي الى الابد./انتهى/