اشارت بعثة ​كوريا الشمالية​ لدى ​الأمم المتحدة​ في جنيف في بيان الى أن “سلسلة ​العقوبات​ القاسية التي تقودها ​الولايات المتحدة​ والضغط على جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية تشكل انتهاكا معاصرا ل​حقوق الإنسان​ وإبادة جماعية”.

ولفتت الى أن “نظام العقوبات “يهدد ويعرقل تمتع شعب جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية بحقوق الإنسان في كل القطاعات”.

وأشارت البعثة الى إن “العقوبات جعلت “بعض الدول، التي لا مبادئ لديها تمنع إيصال ​معدات طبية​ وأدوية” ومن بين تلك الإمدادات ما هو موجه للأطفال والأمهات في البلاد”، منوهة الى أنه “يجب أن ترفع كل أنواع العقوبات المنافية لحقوق الإنسان واللانسانية عن جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية فورا وبالكامل”.