أصدر جيش جمهورية إيران الإسلامية بيانا بمناسبة الحادث الذي وقع في ( 13 آبان) 4 نوفمبر/تشرين الثاني، وهو يوم الطالب ويوم مقارعة الاستكبار العالمي.

وأفادت برس شيعة أن يوم مقارعة الاستكبار العالمي مناسبة يمر عن عمرها 38 عاما وتعود جذورها الى سيطرة الطلبة التابعين لنهج الامام الخميني الراحل “قدس سره” على السفارة الاميركية التي كانت تقوم بمهام تجسس ابان الثورة الاسلامية في سبيعنيات القرن الماضي وتقام في ذكرى المناسبة كل عام مسيرات في انحاء المحافظات الايرانية يشارك فيها مختلف اطياف الشعب الى جانب فعاليات ثقافية وتوعوية لتسليط الضوء على مقاومة الشعب امام مخططات الاستكبار العالمي للاضرار بايران وثورتها الاسلامية.

يتبع….