حذر مستشار قائد الثورة الإسلامية للشؤون الدولية “علي أكبر ولايتي” بعض حكومات المنطقة التي اختارت طريق المساومة مع إسرائيل وانسجمت مع المشاريع الفتنوية مؤكدا أن خيار المقاومة والمواجهة والممانعة هو الطريق الوحيد الذي يؤدي إلى تحرير فلسطين المحتلة.

وأفادت برس شيعة أن مستشار قائد الثورة الإسلامية للشؤون الدولية أشار خلال كلمة له في ختام مؤتمر “فلسطين بين وعد بلفور والوعد الإلهي'” الذي نظمه الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة في بيروت بان زيارة وفد حماس إلي إيران كانت رداً عملياً على رفض الشروط الإسرائيلية.

وقال إنّ حركة حماس رفضت الشروط الإسرائيلية كافة لإتمام عملية المصالحة والتي كانت متمثلة بإلقاء حماس للسلاح والاعتراف بإسرائيل وقطع العلاقات مع إيران.

ولفت الى ان المحور المعادي سعى إلى إحداث فتنة في المنطقة من أجل إبعاد الأنظار عن القضية الفلسطينية، معتبراً إياها القضية المركزية الأولى بالنسبة لإيران.

وأضاف ولايتي أن خيار المقاومة والمواجهة والممانعة هو الطريق الوحيد الذي يؤدي إلى تحرير فلسطين المحتلة، مشيراً إلى أن بعض حكومات المنطقة اختارت طريق المساومة مع إسرائيل وانسجمت مع المشاريع الفتنوية./انتهى/