دان البيان الختامي للمؤتمر الثاني لاتحاد العالمي لعلماء المقاومة “​سياسة​ الحكومة البريطانية التي جددت تمسكها بوعد بلفور”، مشيرا الى ان “مئوية وعد بلفور تأتي في وقت تمر الأمة بمرحلة انتصارات تسجلها المقاومة في ​فلسطين​ و​لبنان​”، مؤكدا ان “المقاومة وحدها كفيلة بشطب آثار الاحتلال وطرد المحتلين”.

وشدد البيان على ان “الاعتراف بالكيان الصهيوني والاعتراف به دولة خيانة يرفض المسلمون جميعا الانجرار اليها”، مؤكدا ان “​القضية الفلسطينية​ هي القضية المركزية للأمة التي يجب أن تلتقي حولها”مدينا “كل محاولات التطبيع التي تجرأت عليها بعض الدول العربية علنا وعلى رأسها السعودية”، مشددا على ان “القضية الفلسطينية هي القضية المركزية للأمة التي يجب أن تلتقي حولها”.

من جهة اخرى دان البيان “العدوان السعودي الأميركي على اليمن ويدعو الى وقفه ورفع الحصار عن الشعب اليمني”، معربا :”عن قلق العلماء الشديد من محاولات تهويد ​المسجد الأقصى​ وهدمه وتدميره”.