دحضت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية، يوم الجمعة 17 يونيو/ حزيران، شائعة انتشرت مؤخرا عبر موقع أجنبي على الإنترنت عن مقتل زعيم كوريا الشمالية “كيم جونغ أون” جراء تفجير انتحاري.

وبحسب وكالة “يونهاب” صرح مصدر في الوزارة خلال مؤتمر صحفي، أن مصادر استخباراتية تعتقد أن هذه الشائعة ليس لها مصداقية.

وقال مصدر آخر في وزارة الوحدة بكوريا الجنوبية: إنه يرى أن موقع “شرق آسيا تريبيون” نشر خبرا وهميا متعلقا بوفاة الزعيم كيم جونغ أون.

وكان موقع “شرق آسيا تريبيون” قد أفاد بأن التلفزيون المركزي الكوري الشمالي ذكر أن امرأة مشاركة في فعالية عقدت في بيونغ يانغ فجرت قنبلة، تسببت في إصابة الزعيم كيم جونغ أون الذي توفي بعد نقله إلى المستشفى.

غير أن التلفزيون المركزي الكوري الشمالي في حقيقة الأمر لم يعلن عن ذلك.