أكد نائب ممثل حركة أمل في طهران “صلاح فحص” أن مبدأ المقاومة يقوم على الدفاع لا على الاعتداء والعدوان مشيرا الى انه منذ تأسيس النظام المغتصب الصهيوني، لا تزال الولايات المتحدة تدعم هذا الكيان المحتل وحاولت دائما افساح مجال له في المنطقة وتعزيزه يوما بعد يوم.

وأفادت برس شيعة أن نائب ممثل حركة أمل في طهران “صلاح فحص” وخلال حضوره في جناح برس شيعة بالنسخة 23 لمعرض الصحافة والوكالات الذي اقيم في العاصمة الايرانية طهران اشار الى العقوبات التي فرضها مجلس النواب الاميركي ضد حزب الله والاهداف الكامنة وراءها. 

وقال : “كما تعلمون انه منذ تأسيس النظام المغتصب الصهيوني، لا تزال الولايات المتحدة تدعم هذا الكيان المحتل وحاولت دائما افساح المجال له في المنطقة وتعزيزه يوما بعد يوم وياتي ذلك وسط ضوء اخضر عربي من قبل بعض البلدان هذا وان مبدأ المقاومة يقوم على الدفاع لا على الاعتداء والعدوان ومنذ عهد الإمام موسى الصدر، حتى الآن، كان هذا هو المنهج الذي تبنته المقاومة، بينما كانت العقوبات مستمرة لإضعاف المقاومة.

واشار فحص الى ان اختطاف الإمام موسى الصدر تم من اجل تحقيق هذا الغرض الا وهو اضعاف المقاومة لكن حركة أمل وحزب الله واصلتا مسيرتهما  لافتا الى ان حزب الله الآن يمتلك قوة  هائلة بحيث يستحيل على إسرائيل ارتكاب اي حماقة ضدها منوها الى انه في حرب 33 يوما، كانت إسرائيل تسعى لتدمير المقاومة، الا انها باءت بفشل ذريع اذ اصبحت المقاومة الآن أكثر قوة من ذي قبل./انتهى/

أجرت الحوار: سمية خمار باقي