انطلقت اليوم الاربعاء المرحلة الاخيرة من مناورات “فدائية سماء الولاية” السابعة التي تنفذها القوة الجوية للجيش الايراني باستخدام الطائرات المسيرة الهجومية من طراز “كرار” لأول في قصف الاهداف الارضية بواسطة القنابل الذكية الدقيقة.

وقال المتحدث باسم مناورات الاقتدار الجوي العميد “مسعود روزخوش”: ان مقاتلات “اف “4 استخدمت قنابل “قاصد” الذكية والدقيقة، والتي تم تصنيعها محليا من قبل المتخصصين في جهاد الاكتفاء الذاتي في القوة الجوية للجيش، في قصف الاهداف المرسومة وبنجاح.
واضاف: في هذه المرحلة كذلك تم استخدام الطائرات المسيرة الهجومية من طراز “كرار” المزودة بالقنابل الذكية والدقيقة بتحليق بعيد المدى وفي مجال الحرب الالكترونية ، حيث نجحت في مباغتة الاهداف الاراضية للعدو، وتدمير منظومات الدفاع الجوي المعادية.
وتابع العميد “خوش روز “قائلا: كما ان قامت مقاتلات “اف 14″ و”ميغ 29” بتنفيذ عمليات قتالية والاشتباك الجوي وتمرين ظروف الاشتباط في الميدان الحقيقي.
وافاد مراسل برس شيعة : ان طائرة “كرار” المسيرة تم تصميمها وتصنيعها من قبل المتخصصين الايرانيين في الصناعات الدفاعية، وهي اول طائرة بدون طيار مزودة بمحرك توربو جت قادرة على حمل 250 كلغم من العتاد ويبلغ مداها 1000 كلم وسرعتها 900 كلم في الساعة.
والى جانب تنفيذ مهام تدمير الاهداف الارضية، فان الجيل الجديد من هذه الطائرة المسيرة تسمى “كرار المعترضة” ايضا قادرة على اعتراض الاهداف الجوية والاشياء الطائرة المعتدية، وتتميز بخصائص عملانية متنوعة في الدفاع الجوي على ارتفاعات عالية./انتهى/