وقعت 26 شخصية بحرينية، بينهم علماء دين وسياسيون، على بيان أعلنوا فيه تضامنهم الكامل مع دعوة العلماء في الداخل لوقف صلاة الجماعة والجمعة عشية ونهار يوم الجمعة لعدم توفر أسباب الأمن.

وقال البيان: “نعلن تضامننا الكامل مع بيان العلماء الذي يستنكر كل الممارسات الجائرة والتي تهدف إلى سلب الأمن و الحرية التي يجب أن تتوفر لإقامة الصلوات، و ترهيب أئمة الجمعة و الجماعة”، بحسب المنار.

البيان، الذي حمل توقيع بحرينيين في المنفى بعضهم أُسقطت عنه الجنسية، دعا “الجميع إلى الوقوف صفا واحدا ضد الخطة الحكومية التي تستهدف الوجود المعارض والوجود الشيعي في البحرين و الثبات على الاستمرار بالتمسك بالمطالب المشروعة”.

وأشار البيان إلى الحملة الأمنية والقمعية الواسعة التي يشنها النظام ضد أبناء الشعب “وخصوصاً المعارضة والجمعيات السياسية والدينية”، ورأى البيان أن الحملة تأتي كاستهدف “للطائفة الشيعية و مؤسساتها بما في ذلك التدخل السافر في شؤون و أحكام المذهب الفقهية الخاصة من قبل الجهات التابعة للحكومة لا سيما وزارة الداخلية و وزارة العدل والأوقاف الجعفرية”.

وختم بالتذكير بأن “حكومة البحرين أن الشعوب الحرة باقية و الحكومات الجائرة إلى زوال”.

وأتى البيان موقعاً من:

1. شيخ عبدالله الدقاق
2. شيخ أحمد نوار
3. شيخ عبدالله الصالح
4. شيخ محمد خوجسته
5. شيخ حسين الأكرف
6. الشيخ محمد جواد الدمستاني
7. الشيخ حسين الحداد
8. السيد علوي البلادي
9. الشيخ علي الكربابادي
10. السيد عباس شبر
11. يحي الحديد
12. حسن عبدالنبي
13. علي الفايز
14. علي عبدالإمام
15. أحمد المتغوي
16. عبدالإله الماحوزي
17. دكتور ابراهيم العرادي
18. عبدالغني خنجر
19. حسن قمبر
20. دكتور علي الفرج
21. غسان خميس
22. عباس بوصفوان
23. يوسف الحوري
24. جلال فيروز
25. حسين يوسف
26. إبراهيم المدهون