أعرب وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الثلاثاء، عن قلق بلاده إزاء الإجراءات الأميركية التي لا يمكن التنبؤ بها تجاه الاتفاقية النووية الإيرانية.

وقال لافروف، في مؤتمر صحفي مع الشراكة الأوروبية لرجال الأعمال: “ما يدعو للقلق هو تصرفات الولايات المتحدة التي لا يمكن التنبؤ بها فيما يتعلق بالتنصل الفعلي من مشاركة

وكانت إيران والسداسية الدولية (الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي بالإضافة إلى ألمانيا)، توصلت في 14 تموز/يوليو عام 2015، إلى اتفاق لتسوية الملف النووي الإيراني، وجرى اعتماد خطة الأعمال المشتركة الشاملة التي تنص على رفع العقوبات عن إيران، مقابل الحد من برنامجها النووي. ودخلت الخطة حيز التنفيذ يوم 16 كانون الثاني/يناير عام 2016.

وسبق أن أعلن ترامب أكثر من مرة عن رغبته بالانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران، معتبرا إياه “أسوأ اتفاق وقعته الولايات المتحدة، إلا أنه صادق عليه مرتين، إذ إنه منذ أن دخل الاتفاق النووي حيز التنفيذ في 16 كانون الثاني/ يناير 2016، يتعين على الإدارة الأميركية أن تصادق عليه كل 90 يوماً، أمام الكونغرس.