أكد المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو، أن مفتشي الوكالة يمارسون مهامهم في إيران دون مشاكل، غداة إعلانه أن طهران “تفي” بالتزاماتها في اطار الاتفاق النووي.

وافادت وكالة الصحافة الفرنسية ان أمانو كان يتحدث في مؤتمر صحفي في اليوم الأول من “المؤتمر الوزاري الدولي للطاقة النووية في القرن الحادي والعشرين”، والذي تستضيفه العاصمة الإماراتية ابو ظبي.

وقال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، ردا على سؤال: “بالنسبة إلى أنشطة مفتشينا، فإنهم يقومون بواجباتهم من دون مشاكل”.

وبموجب الاتفاق النووي، تعهدت إيران بتخفيض برنامجها النووي مع ضمان عدم السعي لحيازة سلاح نووي، في مقابل الاعتراف بحقها في تخصيب اليورانيوم لغايات مدنية، ورفع اجراءات الحظر الاقتصادية التي فرضتها الأمم المتحدة والغرب عليها.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الذي اتهم إيران بانتهاك الاتفاق مرارا، هدد مطلع أكتوبر/تشرين الأول الجاري، بانسحاب واشنطن “في أي وقت” من الاتفاق، وطلب من الكونغرس إصدار قانون يفرض “عقوبات” جديدة تستهدف أساسا منع طهران من التقدم في إنتاج الصواريخ البالستية.

ورفض أمانو في المؤتمر الصحفي في أبوظبي، إبداء رأيه إزاء موقف ترامب، مشددا على أن الوكالة الذرية تعتمد “على الحقائق” في تقييماتها./انتهى/