أوصت المرجعية الدينية العراقية في مدينة النجف الأشرف، الیوم الجمعة، القوات الأمنية التي تخوض معاركها ضد جماعة “داعش” بالانضباط ومراعاة المعايير الإنسانية في تلك المناطق، مشيرة إلى أن المقاتلين بمختلف أصنافهم ومسمياتهم مهمتهم هي تخليص العراق من هذا “البلاء العظيم”.

وقال ممثل المرجعية الشيخ عبد المهدي الكربلائي في خطبته بالروضة الحسينية ب‍كربلاء: إن “المرجعية تدعو المقاتلين في ساحات القتال إلى أن يكون قتالهم لتخليص إخوانهم وأخواتهم من عصابة داعش التي هي فئة دخيلة على العراقيين فكراً وممارسة”، مشيراً إلى أن “الأفكار الظلامية التي تتبناها والممارسات الوحشية التي ترتكبها، غريبة على العراقيين تماماً وغير مسبوقة لديهم على مر التاريخ”.

وأضاف الكربلائي أن “المقاتلين بمختلف أصنافهم ومسمياتهم مهمتهم هي تخليص العراق من هذا البلاء العظيم، وعليهم لأداء هذه المهمة على الوجه الصحيح أن يتحلوا بأعلى درجات الانضباط في تصرفاتهم ويراعوا المعايير الإنسانية والإسلامية في تعاملهم مع الجميع في مناطق القتال، ولاسيما المدنيين من كبار السن والنساء والأطفال، بل ومن يسلم نفسه ويترك القتال”.