وصف خطيب جمعة طهران المؤقت آية الله إمامي كاشاني مثلث الصهاينة والأمريكان والسعوديين بالشؤوم والنحس مؤكدا أنه يقف ضد الإسلام المحمدي والفكر الديني الصحيح.

 أن صلاة الجمعة في طهران أقيمت بإمامة آية الله امامي كاشاني وعشرات الآلاف من المصلين في باحة جامعة طهران.

وأشار آية الله كاشاني في خطبتي الجمعة أن الإسلام يسير نحو التقدم والإنتشار وأن الفكر الإسلامي المحمدي سيعم كل بقاع الأرض.

وأوضح كاشاني أن الجماعات الإرهابية في البلدان الإسلامية لا تمثل الإسلام الحقيقي نافيا أن تكون بينها وبين الإسلام المحمدي أي صلة من بعيد أو قريب.

واعتبر خطيب طهران المؤقت أن الإستكبار العالمي هو من صنع هذه الجماعات الإرهابية لتشويه صورة الإسلام الحنيف مضيفا أن مثلث الصهاينة والأمريكان وآل سعود هو تحالف مشؤوم يعمل من أجل تنفير الشعوب من الإسلام.

وشدد آية الله كاشاني على أهمية أن يصغي الجميع الى توجيهات قائد الثورة الإسلامية حيث أنه يعتبر أكبر شخصية في الوقت الحاضر تفهم الإسلام وتدرك ماهية مبادئ هذا الدين الحنيف الذي يأمر بالعدل والإحسان وينهى عن الفحش والمنكر.

وتابع كاشاني أن الأمة الإسلامية في الوقت الراهن تحتاج الى الوحدة أكثر من أي وقت مضى مؤكدا أن الإستكبار العالمي يسعى لتمزيق الأمة وتشتيت صفوفها من خلال بث الفرقة والخلاف بين أبنائها.

وفي موضوع آخر استنكر خطيب وإمام جمعة طهران المؤقت ما تقوم به السلطات البحرينية بحق الشعب البحريني والحركات والأحزاب السياسية مشيرا الى حوادث الإعتقال وإغلاق مقار سياسية وحزيبية التي حدثت في الأيام الأخيرة في البحرين.

كما طالب المجتمعات الإنسانية أن تقف بجانب الشيعة الباكستانيين الذين يتعرضون لأبشع أنواع الظلم والإضطهاد.