اعتبرت ​وزارة الخارجية الروسية​ أن “تقرير بعثة ​منظمة حظر الأسلحة الكيميائية​ و​الأمم المتحدة​ حول ​سوريا​ يتجاهل تقييمات الخبراء الروس”.

فيما أعلنت ​وزارة الخارجية السورية​ عن “رفض دمشق لتقرير آلية التحقيق الأممية حول استخدام الكيميائي في سوريا”، معتبرة، تقرير الأمم المتحدة بشأن هجوم الكيميائي بتزييف الحقائق.